مدينة ألمانية تعلن "حالة الطوارئ ضد النازية"


دريسدن الألمانية "حالة الطوارئ ضد النازية"، وقال مسؤولون في المدينة التي تقع شرقي ألمانيا إنها تواجه مشكلة خطيرة مع اليمين المتطرف.

وينظر لمدينة در

.

دريسدن الألمانية "حالة الطوارئ ضد النازية"، وقال مسؤولون في المدينة التي تقع شرقي ألمانيا إنها تواجه مشكلة خطيرة مع اليمين المتطرف.

وينظر لمدينة دريسدن، عاصمة ولاية ساكسونيا، على أنها معقل حركة "بيغيدا" الألمانية المعادية للإسلام ومسقط رأسها، واسم "بيغيدا" اختصار لـ "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب".

وقد أقر أعضاء مجلس المدينة، التي تنافس على لقب العاصمة الثقافية في المسابقة الأوروبية لعام 2025، على مشروع قرار يدعو إلى عمل المزيد في تناول ملف الصعود المتنامي للتوجه النازي بالمدينة الألمانية.

لكن معارضي هذا القرار يقولون إنه يتجاوز، بشكل كبير، الهدف منه.

ما المقصود ب ' حالة طوارئ ضد النازية'؟

قال عضو المجلس المحلي، ماكس اشينباخ، الذي عرض مشروع القرار، إن "حالة الطوارئ ضد النازية، تشبه حالة الطوارئ بسبب التغيرات المناخية، وتعني أن لدينا مشكلة خطيرة، فالمجتمع الديمقراطي المنفتح يواجه تهديدا."